شرح عن البراكين

مواضيع مفضلة

الأربعاء، 6 فبراير 2019

شرح عن البراكين



تعد البراكين إحدى أنواع التضاريس البحرية أو البرية المتميزة عن التضاريس الأخرى بأنها يخرج منها مواد حارة منصهرة تصحبها مجموعة من الغازات من أعمق نقطة في القشرة الأرضية إلى السطح ، ذلك الأمر الذي يتسبب في تشكيل تلك المواد المنصهرة إلى تضاريس أرضية جديدة مثل الجبال البركانية أو التلال المخروطية.

كيفية حدوث البراكين



تعتبر البراكين هي ظاهرة طبيعية تحدث للتخلص من الحرارة الموجودة داخل الأرض، وتخفيف الضغط الداخلي للقيام بتحقيق التبريد، وفي الأغلب تنفجر هذه البراكين نتيحة لبعض العوامل الأساسية كالضغط والكثافة، فعندما تنخفض كثافة المعادن المنصهرة بالتناسب مع الصخور المحيطة، نجد أن ذلك يتسبب في صعودها إلى سطح الأرض، أما في حالة ارتفاعها فنجد أنه تتشكل الفقاعات عن طريق الغازات الذائبة في المواد المنصهرة، وتتسبب تلك الفقاعات في تشكيل ضغط كبير يساعد في عملية خروج الرماد والمعادن المنصهرة للسطح.

مكونات البراكين


– تتكون البراكين من بعض الأشياء الأساسية مثل المخروط البركاني والفوهة والفوهة الثانوية والمدخنة، أما عن المخروط البركاني فهو عبارة عن عدد من الجوانب ذات الطبيعة المنحدرة التي تساعد في تكوين الحمم البركانية، والحمم البركانية فهي مجموعة من المواد المعدنية في حالة الإنصهار تقذف من خلال البراكين عن طريقة الفوهة وينتهي بها الحال متصلبة بعدما تتعرض للتبريد.
– أما الفوهة فهي فتحة تهيء المخرج الرئيسي لمساعدة الصخور والمعادن المنصهرة على الخروج، والفوهات الثانوية هي عدد من الفوهات الثانوية التي تشبه الفوهة الرئيسية في طريقة عملها، والمدخنة هي تلك الأنبوب الذي يصل بين جزان الإنصهار المتواجد تحت الأرض وبين تلك الفوهة التي يخرج منها المعادن والصخور المنصهرة، والتي يطلق عليها في بعض الأحيان عنق البركان، وبالإضافة إلى المدخنة الرئيسية يتواجد الكثير من المداخن الأخرى التي تتصل بشكل مباشر بالفوهات الثانوية.

إرسال تعليق

بحث هذه المدونة الإلكترونية

يتم التشغيل بواسطة Blogger.

أرشيف المدونة الإلكترونية

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف